اتصل الآن

Life Agapeeg

1

2

3

4

4

4

4

44

4

4

4

4

 
     
 
 
طرائف
 
الانسان لا يستخدم سوى 10 في المئة فقط من القدرات الكامنة في مخه. فكر معايا لو الإنسان أعطى لعقلة المزيد من الحرية فى التفكير والإبداع، بدلا من الحرية الزائفة التى نتمناها لأنفسنا وهى فى أصلها قيود.
   
   
 
   

 

 

   
     

 

 
 

الحرية

الحرية

حمل الفلاشية شاهد الفلاش

كتب : سمير قصدالله


منذ أشهر قليلة، وفي سابقة من نوعها أعلن رئيس دولة ليبيا, إلغاء الحكومة والقوانين, وترك الناس يتولون شئونهم بأنفسهم. قد يرى البعض ان هذه الطريقة هى الحرية التى يجب أن يتمتع بها الإنسان , إذ تتيح له ممارسة كل ما يريده وقتما شاء دون فرض أى قيد أو كبح أى إرادة. ويرى البعض أن مفهوم الحرية يتمثل في ممارسة أى شئ ولكن دون إلحاق الأذى أو الضرر سواء للنفس أو للغير.


ولكن في ممارساتنا اليومية للحرية, قد نضع أنفسنا تحت وطأة عادة ما, مما تتحول حريتنا هذه إلى قيد لا نستطيع الفكاك منه. لذلك يخبرنا الكتاب المقدس " فإنكم إنما دُعيتم للحرية أيها الأخوة, غير أنه لا تصيّروا الحرية فرصة للجسد " فالحرية هى عدم إطلاق العنان لرغباتنا, وليست كذلك الإباحية. إنما هى عملية ضبط النفس, والإمتناع عن كل ما يسئ إلى النفس أو إلى الأخرين, وعلى الإنسان ان يدرك أيضًا أنه سيدان على أعماله كإعداد للتمتّع بالأبدية مع المسيح وعليه أن يضع باستمرار في ذهنه أن حريته الحقيقية قد جاءت به إلى الخضوع الكامل للمسيح، وأنه عبد له يلتزم بطاعته على الدوام. قد يبدو في هذا تناقض، لكن المسيحي يكتشف أنه يتمتع بأعظم حرية حين يستعبد نفسه بالتمام لربنا يسوع المسيح.

للمشاركة بحرية فى موضوع الحرية أدخل هنا

 

 
         
         
         

للأنضمام لمجموعتنا على الـ Facebook اضغط هنا

 

6

سجل بريدك الالكتروني الخاص بك أو بصديق لك لكي تصلك رسالتنا

البريد الالكتروني  
الاسم (اختياري)

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الصفحة الرئيسية | الكتاب المقدس | الطفل | المراهقة | الشباب | المرأة | الأسرة | ميديا | الرسالة الدورية | منتدى النقاش | بريد الخدام | خدام الهيئة

 جميع حقوق النشر محفوظة لحياة المحبة - مصر © 2008